نبض الموجة بقرب نهر السين

اسم المشروع: المجمع التجاري La Bongarde

المكان: Villeneuve-la-Garenne، فرنسا

المنتج: واجهة دانبال 16 ملم (السماكة) 600ملم (العرض) الأرجواني الصافي، اللون الهادئ،7,000 م2

مهندس المشروع: Roux Ingénierie / P. Pierrou – DGLA، فرنسا

الشركة المنفذة: SMAC،فرنسا

وصف المشروع:

الغايةالمطلوبة: مشروع ضخم فيVilleneuve-la-Garenne يضم 250,000 م2 مساحة مطورة و86,000 م2 من المساحات التجارية القابلة للتأجير على امتداد نهر السين، ويتألف من خمسة طوابق وثلاثة مواقف للسيارات، في منطقة التيتسعىإلى التجديد. الموقع المعقّد ذو الشكل المثلثي يقع بين شوارع مركزية وقد تطلّب تصميماً معمارياً مُعقّدًا.

الحلمنشركة دانبال: فكرة المشروع هي عبارة عن مجمع تجاري ثلاثي الزوايا يقابله مُجَمّعَيْن آخَرَيْن ويشكلون سوياً شباكًا على ضفاف نهر السين، ويُطلّان على المدينة من الجهة الأخرى. يُعبّر كل جدار في المجمع التجاري عن علاقة محددة بالمدينة.وعلى ضفة نهر السين، وُضِعجدار دانبال قزحي اللون على شكل أمواج متعاقبة والتي تتداخل وتُضَاء على شكل “نبضات”. خلال الليل، تشبه الإنارة الساطعةجريان الماء.

النتيجة: صُمّمَتْ الفكرة في البداية لتكون إضاءة خلفية،لكن االحل الأمثل يتّسمبإضاءة LEDبالأسقف الخارجيّةوالتي تتغيّر ألوانها على مدار الوقت.وتبرز هذه الإضاءة والشكل الممَيّزَيْن الجداربشكل فريد.

مكعّبات الضوء

اسم المشروع: مُجمّع رياضي

الموقع: مدينة أليس (Alès)،فرنسا

المنْتَج: واجهة Danpatherm K7، ذاتمعالجة سوفت-لايت (Softlight) شفافة وأوبالية (Opal and Clear). المساحة: 2,100 م2

المهندس المعماري: Agence Didier Richard، فرنسا.

الشركة المنفذة: شركة MCM،Mériodionale de Constructions Métalliques، فرنسا

وصف المشروع:

الغاية المطلوبة: يهدف مشروع المجُمّع الرياضي الجديد في مدينة أليس (Alès)إلى أن يكون مكاناً فعّالًا، يخدم المدارس المحلية والاتحادات الرياضية في المدينة.ويشرحDidier Richard، مهندس المشروع قائلًا: “بدلاً من تصميم قصر رياضي، أراد عمدة المدينة بناء مبنى عملي يخدم المدينةبميزانية معقولة”.

الحل من شركة دانبال: بناءان متجاوران على هيئة حرف L، ومُغلّفان بنوع من نظامDanpatherm K7ذومعالجة سوفت-لايت (Softlight) شفافة وأوبالية (Opal and Clear)، وتمّ تعزيزهم عن طريق معالجة وقائية قوية.إحداهما ذو تصميم كلاسيكي ويشمل ملعب كرة طائرة، أما ملعب كرة السلة يَبْلُغ ارتفاعه 7 أمتار، بينما يَبْلُغ ارتفاع المبنى الآخر 4 أمتار ويحتوي على قاعات تدريبية للفنون القتالية.” قمنا بتصميم “صناديق” شفافة ومشرقة وهي خالية من اللون خلال النهار، لكن مليئة بالحياة في الليل بفضل الأضواء الشريطية، مما يبرز ظلال اللاعبين الملاصقة لهم والمنعكسة على الجدران”، على حد تعبيرDidier Richard.

النتيجة: خلال النهار، تسمح الجدران بدخول ضوء الشمس في جميع الأوقات، مما يمنح المكان ميزة الإضاءة الطبيعية والحد من استخدام الإضاءة الاصطناعية. وتوفر الجدران أيضاً العزل الحراري الضروري لهكذا مبنى.وحسب Didier Richard،”فإنّ خمس عشرة درجة مئوية كافية لقيام الفعاليات داخل المبنى.لا يتم تدفئة المكان عندما لا يُستخدم، أما عندما يُصْبِح الجو حارًّاً جداً، يقوم نظام التهوية الطبيعية على السطح بإخراج الهواء الحار إلى الخارج”.

التألق والبريق

اسم المشروع: ELSA

الموقع: ليفربول (المملكة المتحدة)

المُنْتِج: واجهة دانبال المزدوجة 16، 1,040ميليمتر , اللون بلوري ، 1,513 م2

المهندسالمعماري: ديفيد ميلنغتون، BDP (المملكة المتحدة)

الشركةالمنفّذة: Weatherwise (المملكة المتحدة)

وصف المشروع:

الغاية المطلوبة: المبنى ثلاثي الزوايا ESLA (Enterprise South Liverpool Academy) عبارة عن مركز تعليمي يضم حوالي 1,100 طالب. أرادت شركة دانبال أن تعبّرعن قيم هذا المكان التعليمي.

الحل من شركة دانبال: تمثل قاعدة الطوب صلابة ودوام التعليم،ويشكّل شريط الألمنيوم العاكس الموضوع على هذه القاعدة كقشرة حماية حول المبنى.يمتد الشريط من المدخل الشمالي إلى الجهة الجنوبية، حيث يرتفع ليشكّل لافتات ضخمة قبل أن يتلاشى ويلتف حول مساحات التعلم.يُغطّي هذا المبنى المستطيل، المتصل بالمدرسة شريط الألمنيوم،كسوة مضاعفة من دانبال.وتم اختيار هذا النظام ذو الكسوة المضاعفة من دانبال لفعاليته الحرارية، واختير اللون اللامع لقدرته على نقل الضوء ليولّد جوًّا نورانيًّا أبيضًا صافيًا داخل قاعة الرياضةبالإضافةإلى انتشار الضوء الذي يمنحه للجدار بشكل متساوٍ. ويُلاحظ الانسجام الكامل بين اللون “الحيادي” واللمسة النهائية لهذا النظام وبين الألمنيوم، بينما يُلاحظ تناقضه مع القاعدة الصلبة التي تشكّلها ألواح الطوب السوداء.

النتيجة : تمثل المواد المختارة قيم التعليم: تمثل قاعدة الطوب متانة التعليم، ويعمل الألمنيوم العاكس كغلاف حماية، ويقوم اللون اللامع لنظام طبقة دانبال الزجاجية المزدوجة بنقل الضوء لتوفيرجوّمُضيئداخل قاعة الرياضة.

فندق مُندمج مع المنظر الطبيعي

اسم المشروع: فندقB&B

الموقع: GujanMestras، فرنسا.

المنتج: Danpal® BRV 16 القابل للتهوية، 1040 ميليمتر. الألوان: الجليدي الناعم، الشفاف الناعم، الأخضر،Empire.المساحة 1890 م2.;

المهندس المعماري: Arthur Péquin، شركة Blamm الهندسية، فرنسا.

الشركة المنفذة: GCEB، فرنسا.

وصف المشروع:

الغاية المطلوبة: الغاية المطلوبة
المبدأ التوجيهي العام للبناء هو الحفاظ على المناظر الطبيعية حول العمارة العصرية وتعزيزها.
.

الحل من شركة دانبال: تم استخدام ألواح دانبال على جدار فندق الـ B&B بسبب قدرتها على عكس المنظر الطبيعي لغابة الصنوبر في Gujan-Mestras في خليج Arcachon. المبنى مصمم كعنصر أحادي ومُتجانس، من ناحية الشكل والمواد الخاصة المستخدمة في تغليف الجدران، بأقل مساحة أرض ممكنة. والنتيجة مبنى عامودي وعريض يحافظ على مشهد اشجار الصنوبر المتواجدة في خلفية الموقع.يتألف الفندق من ثلاثة طوابق في الجهة الشمالية وأربعة طوابق في الجهة الجنوبية، مما يبعث الحياة في كامل المبنى عبر توليد انطباع الحركة. قامت جدران دانبال برفْع جودة عملية دمْج الفُنْدق مع الموقع الجغرافي، حيث أن هذه الجدران تعْكُس صورة غابة الصنوبر المحيطة بالفندق من الخارج، أما من الدّاخل فإن الشفافيّة الجزئيّةلهذه الجدران تمكّن الناظر من رؤية المنظر الخارجي بشكل غَبِش بعض الشيء.

النتيجة: تتفاعل المادة مع أبسط تغيير في درجة الضوء الطبيعي للسماء فوق خليجArcachon،مع تأثيرات ضوئية وانعكاسات عشوائية. يُكمّل اختيار الألوان (الجليدي الناعم، الشفاف الناعم، الأخضر، الأحمر) دمْج الفندق مع الغابة المحيطة به.اللون الأخضر هو المسيطر من بعيد، مما يساهم في دمج الموقع مع المنظر الطبيعيللصنوبر.

كنيسة الأضواء

المشروع: كنيسة القدّيس توما/ توماس

فرنسا: Vaulx-en-Velin, الموقع

المنتج: واجهة دانبال (Facade Danpal) 16 و20، 600 ميليمتر، إنارة هادئة ذات لون بلّوري شفاف، 850 م2.

المصمم: Franceenchie Cristogatin, [Siz’-ix] Architectes, France

الشركة المنفذة: Franceanck Saine, France

وصف المشروع:

الغاية المطلوبة : الدمج بين الإضاءة والنورانيّة في كنيسة القدّيس توماس الجديدة، مكان للعطاء والمجتمع، مع إيصال فكرة التجديد.

الحل من شركة دانبال: خَلَقَت شركة دانبال في داخل الكنيسة جوّاً نورانيّاً عبر المزج بين إسقاطات النور الأزرق من شباك ذو زجاج ملون عامودي بجانب الكورال/ الجوقة وبين النغمات الدافئة لستارة الحائط المطبوعة على جانب المدخل. تطلّبت القيود الحرارية دراسة خاصة، حيث تطلّب ذلك استخدام طبقة دانبال الزجاجية المزدوجة على جدار طويل، والتي بدورها تَجْلِب التوازن والضوء وتزيد العمق.

في خارج الكنيسة، تولد الشمس انعكاسات على لون البلوري (الشفاف) للجدار المتقاطع مع مكعبات صفراء، والتي تشكل، في لغة بريل (braille)، الكلمة الأولى من رسالة القديس توماس: “Allons” (هيا بنا) – رسالة كونية للسلام والاجتماع والطاقة.

النتيجة تعد كنيسة القديس توماس/ توما بيتاً لمجتمع مزدهر وغني بالتنوع، ومليء بالغناء والضوء والنورانية كل يوم أحد